الرئيسية | يا سيادة وزير الدفاع .. أحمي جيشك ورجالتك وإلا………

يا سيادة وزير الدفاع .. أحمي جيشك ورجالتك وإلا………

يا سيادة وزير الدفاع .. أحمي جيشك ورجالتك وإلا.........

يا سيادة وزير الدفاع .. أحمي جيشك ورجالتك وإلا………

كيف يتعرض كمين أو نقطة أمنية لهجوم مسلح أكثر من مرة؟
ماذا فعلنا كي نستفيد من الخطأ الذي حدث في أول مرة؟
كيف أخرج من موقعي (نقطة أمنية) لضرب الارهاب وأنسى أن احمية؟
محلات الكشري وضعت كاميرات مراقبة ومواقع القوات المسلحة ليس بها كاميرا مراقبة واحدة؟
أين أبراج المراقبة العالية التي تستخدم نظارات رؤية ليلية وكشافات ضخمة لرصد التحركات الخارجية؟
أين مراكز العمليات التي تعمل 24ساعة داخل النقطة الامنية؟
أين التكنولوجيا الحديثة من أقمار صناعية ووسائل استشعار عن بعد وما الى ذلك؟
السنا في حرب ؟ هل سننتظر الهجوم أن يأتي الينا ؟ أم نقي أنفسنا؟
أين خطط مجلس الدفاع الوطني؟ لماذا لا يضع كل مسئول خطة وتصور لحماية الجيش؟
هل مسئولية مجلس الدفاع الوطني تنفيذ الاوامر فقط أم لابد من تقديم الحلول؟
لماذا لا تستعين القوات المسلحة برأي الخبراء العسكريين والمدنيين في وضع خطط للحماية؟
نحن لم نسمع ولم نرى في أي بلد عربية أو أجنبية هجوم أرهابي على أماكن قواتها المسلحة!
القوات المسلحة ومراكزها ونقاطها الامنية هي أماكن لايجرؤ أحد على مجرد الاقتراب منها!

اللهم أرحمنا شهدائنا … اللهم أرحمنا شهدائنا .. وإنا للة وإنا اليه راجعون

Close
%d مدونون معجبون بهذه: