الرئيسية | اخبار عاجلة | عاجـــل | بعد أتفاق السعودية والصين هل ينتهى عصر ازدهار الدولار الامريكي؟

عاجـــل | بعد أتفاق السعودية والصين هل ينتهى عصر ازدهار الدولار الامريكي؟

عاجـــل | بعد أتفاق السعودية والصين هل ينتهى عصر ازدهار الدولار الامريكي؟

أتفاق السعودية والصين هل ينتهى عصر ازدهار الدولار الامريكي؟

الدولار الامريكي يتلقى الضرية الثانية وأن لم تكن الثالثة بعد أتفاق مصر و قرار البنك الدولي

قال مراقبون وخبراء اقتصاديون سعوديون إن تأسيس نظام لأسعار الصرف المباشرة بين عملتي اليوان الصيني والريال السعودي مؤشر لشراء الصين النفط السعودي بعملتها مستقبلاً بمثابة أزاحة للدولار الأميركي من الاقتصاد السعودي.

ويسمح التأسيس الجديد للمملكة بشراء وارداتها من السلع والخدمات بالريال السعودي من الصين ما يمهّد لتعزيز العلاقة التجارية بين البلدين مستقبلاً ليتم بذلك إلغاء تداول الدولار الامريكي في علاقات البلدين.
واتفقت بكين مؤخراً مع الرياض على تأسيس نظام لأسعار الصرف المباشرة بين عملتيهما ودخل حيز التنفيذ في 26 من سبتمبر الماضي.

ويعني الاتفاق تسوية المعاملات التجارية بينهما من خلال استخدام ترتيبات خاصة تسمح للطرفين باستخدام عملة كل دولة في تسوية المعاملات التجارية، في إطار نظام لمعدلات صرف بين العملتين يتم تحديده بصورة مباشرة دون استخدام عملة دولية وسيطة كالدولار الأميركي.

وتعد الصين أكبر مستورد للنفط السعودي في العالم بما يتجاوز 1.1 مليون برميل يومياً بنسبة تقترب من 15% من صادرات النفط السعودية للعالم إجمالاً.

كما بلغت صادرات السعودية للصين 24.55 مليار دولار في 2015، مقابل واردات للرياض من بكين بـ24.64 مليار دولار بحسب أرقام رسمية سعودية.
جدير بالذكر أن صندوق النقد الدولي أعلن مطلع الشهر الجاري عن انضمام اليوان إلى الدولار الأميركي واليورو والين الياباني والجنيه الإسترليني في سلة عملات حقوق السحب الخاصة (SDR).

لكن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: هل سيؤدي هذا الاتفاق إلى إضعاف مركز الدولار الدولي في التجارة العالمية؟.

مدير تحرير موقع “وناسة مصرية” ويعد أحد مؤسسي الموقع ، مسئول عن الاشراف على جميع الاقسام حاصل على بكالوريوس إعلام عين شمس.
loading...

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية تعلن عدم ثبوت رؤية هلال رمضان اليوم

السعودية تعلن عدم ثبوت رؤية هلال رمضان اليوم

أعلنت المحكمة العليا في السعودية اليوم الخميس أنه لم يرد إليها ما يثبت رؤية هلال ...

Close
لا للأرهاب