زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يستخدم أبشع وسائل الأعدام

اخر تعديل في

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يستخدم أبشع وسائل الأعدام، بحسب ما نقلت صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن جنرالا في الجيش لم يجر ذكر اسمه، أعدم في الآونة الأخيرة، بطريقة تشبه ما تم عرضه في أحد أفلام جيمس بوند.

 

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يستخدم أبشع وسائل الأعدام

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يستخدم أبشع وسائل الأعدام

وتم إلقاء الجنرال المتهم بالتخطيط لانقلاب عسكري، داخل حوض مليء بأسماك البيرانا المفترسة حتى تقتله نهشا بأسنانها.

ولم يقتصر العقاب على الإلقاء وسط السمك المفترس، بل جرى قطع ذراعي الضحية بالسكين، كما بُترت منه أعضاء أخرى من الجسم، حتى لا يقوى على الإتيان بأي حركة وسط السمك.

في 2017، قال المسؤول الكوري الشمالي المنشق، هي هيون ليم، إنه اضطر في إحدى المرات إلى حضور إعدام 11 موسيقيا عن طريق قذائف مضادة للطائرات.
وأوضح الشاهد أن الموسيقيين جرت إدانتهم بالإعدام، لأنهم اتهمُوا بالمشاركة في إعداد محتوى جنسي إباحي.

في أبريل الماضي، أوردت وكالة الأنباء اليابانية أن أربعة مسؤولين جرى إعدامهم رميا بالرصاص، عقب تحميلهم مسؤولية فشل القمة الثانية في فيتنام بين كيم جونغ أون والرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

وتم إعدام المسؤولين بذريعة بيعهم معلومات ثمينة للجانب الأميركي، مما أدى إلى فشل القمة التي كان كيم جونغ أون يراهن عليها حتى يخفف العقوبات المفروضة ضد بلاده.

يرى الخبير في الشؤون الآسيوية، جون هيمينغس، أن الأنظمة الديكتاتورية تنظر إلى مثل هذه الإعدامات الفظيعة بمثابة “تمارين ضرورية” حتى تقوي قبضتها السلطوية.

يمتنع أصحاب القلوب الضعيفة عن مشاهدة هذا الفيديو

لحظة إعدام وزير الدفاع الكوري بمدفع مضاد للطائرات

 


SEO, Internet Marketing, Search Engine Optimization, Search Engine Marketing by www.websquash.com
العسل الملكي - asalmalaky.blogspot.com