اخبار عاجلةالترفيه والمتعه

تأثير أزمة فيروس كورونا على مستقبل عملة البيتكوين

مستقبل عملة البيتكوين

تأثير أزمة فيروس كورونا على مستقبل عملة البيتكوين ، خلال الأشهر القليلة الماضية نجحت جائحة فيروس كورونا في زعزعة الاقتصاد العالمي وهددت استقراره، حيث تضرر كل من قطاع الصناعة والسياحة والتجارة وأسواق الأوراق المالية وكذلك العملات المشفرة بشكل كبير.

عندما أعلنت منظمة الصحة العالمية رسميًا عن تحول فيـروس كورونا إلى جائحة انتابت الأسواق حالة من الذعر العالمي لتستجيب جميع القطاعات الاستثمارية في العالم بالسلب، حيث شهدت أسواق الأسهم أسوأ أيامها منذ العقد الماضي وهوت أسعار السلع وبالأخص النفط الذي تكبد خسائر فادحة، كما تعرضت العملات المشفرة لضربات قوية على إثرها سقطت عملة البيتـكوين لتدفع العملات البديلة للتراجع أيضًا.

أداء البيتـكوين خلال أزمة كـورونا

في بداية شهر فبراير حققت عملة البيتـكوين ارتفاعًا بما يزيد عن سعر 10000 دولار، ومع تفشي جائحة فيـروس كورونا في العديد من دول العالم واغلاق الاقتصادات وحظر السفر الدولي، تراجعت العملة بوتيرة سريعة حتى هوت إلى أدنى مستوياتها في منتصف شهر مارس إلى سعر 3800 دولار، كما عانت العملات الرقمية الأخرى مثل الإثيريوم والريبل والبيـتكوين كاش من تراجعت حادة أيضًا.

وقد أدت تلك التراجعات المفاجئة والكبيرة إلى خلق المزيد من الشكوك بشأن ما إذا كانت العملات المشفرة ملاذًا آمنًا خلال الأزمات الاقتصادية والأوقات الصعبة أم لا، ولكن عادت عملة البيتـكوين للتعافي في وقت سريع وتمكنت من استعادة جميع خسائرها تقريبًا التي تكبدتها خلال أزمة فيـروس كورونا في غضون شهرين لتتداول حاليًا فوق مستوي الدعم النفسي 9000 دولار، على الرغم من أنها وصلت إلى مستوى 10000 دولار عدة مرات إلا أنها فشلت في اجتيازه.

وقد أعاد الأداء الجيد لعملة البيـتكوين الثقة للمستثمرين بشأن مستقبل العملات المشفرة، وتوقع الكثيرين أنها فرصة جيدة للاستثمار حيث من المحتمل أن يسجل رقم قياسي جديد بنهاية هذا العام، بالرغم من أداءه المستقر نسبيًا منذ بداية شهر يونيو حتى الآن.

هل هذا الوقت المناسب للاستثمار في البيتـكوين؟

لقد دفعت الأضرار الاقتصادية لكوفيد19 المستثمرين إلى البحث عن الأصول التي يمكن أن توفر لهم الملاذ الآمن لأموالهم والتحوط ضد الأزمات الكبرى، خاصة بعدما تسبب فيـروس كورونا في تقلص الناتج المحلي الإجمالي والتباطؤ الاقتصادي وعمليات انقاذ حكومية والتحفيز المالي الذي يعني طباعة المزيد من النقود.

وتم وصف البيـتكوين والعملات المشفرة بأنها الأمثل في التحوط ضد معدلات التضخم، وبالأخص أنها تتمتع بالعديد من المزايا التي تتضمن عدم السيطرة من قبل أي حكومة أو قوة عظمي عالمية، كما أنه لا يمكن اغراقها في الاقتصاد لدعم المؤسسات الفاشلة.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل عملة البيتـكوين تعتبر استثمارًا جذابًا وتحوطًا ضد الاستثمارات التقليدية، ففي حين انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 7% في النصف الأول لهذا العام ارتفع البيـتكوين بنسبة 24% في نفس الفترة.

ذات صلة: مستقبل عملة البيتكوين

تشير البيانات المتسلسلة التي تخص أنماط الاحتفاظ وحجم المعاملات ومقدار البيـتكوين المسحوب من البورصات للتخزين على المدي الطويل عن مستقبل رائع للبيتـكوين، فكل يوم يمر على البيـتكوين ستزداد الثقة أكثر.

ومن جهة أخرى، يمثل حدث النصف دعمًا لسعر عملة البيتـكوين على المدي، حيث ينخفض معدل عرض العملة التي يتم اصدارها من قبل عمال المناجم إلى النصف.

الاستثمار في العملات المشفرة الأخرى

البيتـكوين ليست العملة المشفرة الوحيدة في سوق التشفير، هناك الآلاف من الأصول المشفرة بالرغم من ذلك إلا أن عدد قليل فقط يستحق الاهتمام والنظر إليه كاستثمار وتحوط محتمل، على سبيل المثال: إذا كنت تعتقد أن مستقبل التمويل يكمن في المعاملات الخاصة والنقد الرقمي القابل للاستبدال فقد ترى القيمة في عملة مونيرو، أما إذا كنت تعتقد أن التمويل المفتوح الذي تفرضه العقود الذكية سيكون مجالًا رئيسيًا للنمو فقد ترغب في الاستثمار في نظام الإثيريوم.

وبالتالي من الضروري أن تفهم العملة المشفرة التي تفكر في الاستثمار فيها ووظيفتها داخل شبكة البلوكشين التي تعمل عليها.

ذات صلة: مستقبل عملة البيتكوين

تأثير أزمة فـيروس كورونا على مستقبل عملة البيتكوين

 

 

 

الوسوم
عملة البيتكوين فيروس كورونا مستقبل عملة البيتكوين
اظهر المزيد
Photo of وناسة مصرية

وناسة مصرية

مدير تحرير موقع "وناسة مصرية" ويعد أحد مؤسسي الموقع ، مسئول عن الاشراف على جميع الاقسام حاصل على بكالوريوس إعلام عين شمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق