اخبار العالماخبار عاجلة

لبنان بين جنة الشرق الأوسط ومستودع أحزان

جنة الشرق الأوسط

لا يستطيع شخص أن يسمع كلمة “لبنانجنة الشرق الأوسط دون ان يخطر في باله رائحة الزيتون والياسمين في الصباح مع صوت فيروز الناعم على أنغام العصافير ونسيم الصباح يدق الشبابيك ليُنبه الموجودين داخل المنزل بقدوم يوم مشرق جميل في جنة الشرق. لا يوجد من لا يتذكر في لبنان السهرات الليلية الطويلة ورقص الشباب على الدبكة وتمايل الفتيات على صوت وديع الصافي وقدوم العاشقين من كُل مكان وجنسية للتمتع بأجواء جنة الشرق، لبنان. لبنان اليوم أصبحت حزينة، مكسورة ومُنحنية بسبب ما مر عليها من أحداث مأساوية هي لا تستحقها على الإطلاق. لبنان اليوم، تحتاج لكُل يد للمساعدة بقدر ما ساعدت الكثيرين في نشر البهجة والفرح والاستمتاع والفن.

اليوم، نناقش سوياً ما حدث في لبنان وكيف يُمكننا جميعاً كشعوب عربية أن نساند لبنان لتستعيد جمالها مرة أخرى ولتنهض جنة تحتضن الجميع.

لبنان قديماً

تُعتبر لبنان هي جنة الشرق الأوسط لما فيها من مناظر طبيعية خلابة والكثير من مناطق جذب للسياح. حيث تتسم لبنان بالجبال والبقاع والسهول التي تتميز بالمساحات الخضراء الواسعة والشاهقة. ولذلك، اعتبرها الجميع على مستوى العالم الجنة التي خلقها الله على الأرض ليهبها لبلاد الشرق الأوسط. تتمتع لبنان بمُناخ فوق الروعة حيث أنها تقع تحت البحر المتوسط والصحراء السورية مما يضمن مناخ بديع على مدار العام. تتمتع لبنان بالكثير من عناصر جذب السيُاح مثل القمم الجبلية مثل جبل صنين وجبل الباروك وحرمون وغيرهم. إلى جانب، السهول الزراعية الفسيحة والأودية الكبيرة العميقة والمواقع السياحية المتميزة والغابات المتشعبة والكثيرة مثل الصنوبر وجزين والشوف والباروك وبشري وغيرهم من الغابات التي تجذب الكثير من مُحبي هواية التخييم. تُعتبر كُل هذه المميزات عوامل أساسية في ازدهار السياحة في لبنان. تتمتع لبنان بالكثير من أشكال السياحة المتنوعة مثل السياحة الدينية والصحية والريفية والثقافية والمغامرات والبحرية والموضة. ناهيك عزيزي القارئ عن سياحة الطعام حيث تتمتع لبنان بمطبخ عصري ومُحترف بحيث يعكس التراث العريق للبنان وجمال وعذوبة البيئة اللبنانية.
كانت هذه جنة الشرق ببساطة والتي كان يسكنها أجمل شعوب العالم من جمال الشكل والثقافة العالية والرُقي في التعامل وحسن استضافة السُياح وحبهم لبلدهم العظيمة لبنان.

ذات صلة: جنة الشرق الأوسط

السياسة سبب في دمار لبنان

لا شك في أن الشيطان سيأتي للجنة حتى يُزعزع ما خلقه الله من جمال وسلام. أتى الشيطان إلى لبنان على شكل السياسيين وحُكام هذا البلد الشقيق. مر على لبنان الكثير من الأزمات السياسية والاجتماعية والعرقية والثقافية التي كان أساسها ومنبعها الأول هو السياسيين الذي لا يُريدون لصفوف لبنان أن تتوحد لكي تكون لهم الفرصة في سرق ونهب خيراتها بدون سؤال أو مُحاسبة. فيما يلي بعض الأزمات التي تواجه الشعب اللبناني في الوقت الراهن:

  • أزمة الاحتياجات الأساسية

تعاني لبنان منذ عشر سنوات إلى الآن من نقص حاد في الاحتياجات الأساسية. حيث تنقطع الكهرباء بشكل مستمر ويوجد نقص في الاحتياجات الغذائية على نحو كبير. لي هذا فقط، بل تُعاني لبنان من مشكلة النفايات منذ حالي ثلاث سنوات إلى الآن. حيث لا تهتم الحكومة ببرامج إعادة تدوير النفايات وعلى الناحية الأخرى تقوم برمي النفايات في الطبيعة الخلابة مما أزعج السياح والمواطنين على نحو سواء. لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل استمرت لبنان تُعاني من مشكلات ضعف البنية التحتية في جميع المجالات. الأمر الذي أصبح جلياً وواضحاً وضوح الشمس في مجال التعليم. توجه اللبانين المُقتدرين إلى التعلم خارج لبنان نظراً لضعف البنية التحتية في التعليم في لبنان.

  • الأزمة الاقتصادية

دخلت لبنان في عِداد الموتى خلال عام 2020 حيث أعلنت حكومة لبنان إفلاس الدولة بشكل عام. حيث قلت المرتبات بل وتكاد انعدمت في لبنان كما أصبح الليرة اللبناني يُعاني من تضخم غير مسبوق من قبل مع وجود كساد وارتفاع الأسعار لازال أمراً مفروغاً منه. حيث زاد مُعدل التضخم في لبنان في هذا العام حوالي 500% بالمقارنة بالعام السابق. تقول الصحف البريطانية أو لبنان هي الدولة الوحيدة التي تُعاني من تضخم في القت الراهن بهذا الحجم وعلى الناحية الأخرى لا تقوم الحكومة اللبناني بأي تصرف تجاه الأزمة الاقتصادية.

  • أزمة مرفأ بيروت

انفجر مرفأ بيروت منذ أسبوع من الآن وقد كان انفجاره مُريعاً. حيث انهدمت نصف بيروت رأساً على عقب وكان هناك مئات من الموتى وآلاف من الجرحى نتيجة لهذا الانفجار المُفاجئ. أشبه انفجار مرفأ بيروت بالانفجار النووي الحادث في كوريا. حيث لم يكن الانفجار عادياً بالمرة من حيث الحجم والغازات السامة المُتولد عنه في الهواء. على الناحية الأخرى، تم إغلاق مرفأ بيروت وبالتالي لم تعد لبنان بإمكانها أن تحصل على احتياجاتها الغذائية. حيث أنها تعتمد على 95% من احتياجاتها الغذائية عبر الاستيراد من الدول المُجاورة.

المساعدة حق وواجب

يجب علينا أن نتكاتف جميعاً لمساعدة دولة لبنان الشقيق. حيث أن مساعدة صغيرة منك بإمكانها أن تنقذ عائلة بأكملها. يُمكنك الآن أن تستغل عروض كازينو العرب والاشتراك مجاناً في ألعاب الكازينو من خلال الرابط https://www.casinoelarab.com/روليت-مجانية للعب لعبة الروليت مجاناً على أن تقوم بالتبرع بالأرباح لمساعدة دولة لبنان وضحايا انفجار بيروت. يوجد الكثيرين جرحى في الشوارع ويحتاجون إلى مساعدتك الفورية. أعطي من أرباحك الوفيرة من كازينو العرب واستمتع بوقت مُميز في الكازينو وفي نفس الوقت ساعد أخواتك في لبنان.

اظهر المزيد
صورة وناسة مصرية

وناسة مصرية

مدير تحرير موقع "وناسة مصرية" ويعد أحد مؤسسي الموقع ، مسئول عن الاشراف على جميع الاقسام حاصل على بكالوريوس إعلام عين شمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى