الرئيسية | اخبار عاجلة | السيسي يوضح موقف الحكومة من الدعم والرواتب والكهرباء والمترو

السيسي يوضح موقف الحكومة من الدعم والرواتب والكهرباء والمترو

السيسي يوضح موقف الحكومة من الدعم والرواتب والكهرباء والمترو

وجهه الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال افتتاح مشروع مجمع الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته بالإسكندرية صباح اليوم خطابا أكد فيه أن أول محاولة حقيقية للإصلاح الاقتصادي كانت في يناير 1977 وأن الرئيس أنور السادات أخطأ عندما تراجع عن قراره تحت ضغط الشعب مشيرا إلى أن زيادة رواتب الموظفين خلال السنوات الأربعة الماضية كانت سببا رئيسيا في ارتفاع الدين الداخلي منتقدا اعتراض المواطنين علي أي محاولة لتحريك أسعار الخدمات التي تتكلف أضعاف ما يدفعه المواطن ومنها الكهرباء والمترو.
وأوضح الرئيس في نص خطابه إن أول محاولة لإصلاح الاقتصاد المصري كانت عام 1977 وتم التراجع عنها بسبب عدم قبول المصريين وقتها مشيرًا إلى إن كل الحكومات المتعاقبة خافت من رد فعل المواطنين وقامت بتأجيل القرارات الإصلاحية.
وأضاف أن “القدرات الاقتصادية لمصر استنزفت في حروب 56 واليمن و67، و73” مشيرًا إلى أن “الاقتصاد عملية مش ممكن تبان نتائجها في فترة زمنية قليلة، ولا أقصد شيء، ده واقع، ومحتاجين كمصريين نبقى إيد واحدة”.
ولفت السيسي إلى أن “آخر محاولة لارتفاع أسعار المترو كانت من 12 سنة، وأن التكلفة الحقيقية اقتصاديا وليست استثماريا للتذكرة لا جنيه ولا 2 و3 ولا 5 ولا 10 جنيه”، مضيفا “لما الحكومة جاءت تعطي معاشات تكافل وكرامة وزودت الحد الأدنى للرواتب، يقولوا قليل، لما نيجي نزود جنيهات صغيرة في المترو والكهرباء، يقولوا كتير، هي جنيهاتنا ملهاش قيمة وجنيهاتكم لها قيمة؟، البلد بتاعتنا كلنا، مش بتاعتي أنا بس ولا الحكومة ولا المسئولين، ومش حتكبر ولا تنهض إلا بينا كلنا”.
وبالنسبة لملف الزيادة في فواتير الكهرباء قال الرئيس إن “الزيادة التي تمت في شرائح الكهرباء خلال الفترة الأخيرة ستضيف لقطاع الكهرباء 20 مليار جنيه”، لافتًا لسعي مصر “لتقليل الفارق بين الموارد والإنفاق لتقليل العجز وترشيد الدعم لكي يذهب لمستحقيه”.
وأشار إلى أن “حجم الميزانية التي تتكفلها الدولة، لتوفير احتياجات الناس من البترول والغاز تصل إلى 84 مليار جنيه في السنة، بس برضه دول مش كتير”، مضيفا “الأمور مش بسيطة في دولة بتوفر كهرباء لمنازل ومصانع على مستوى دولة بحجم مصر”.
وانتقد السيسي، مطالبات المصريين بزيادة المرتبات، قائلا: “لما نزود مرتبات الناس من 80 مليار سنويا إلى 200 مليار، ده هيبقى تأثيره إيه؟”. لافتًا إلى أن “زيادة المرتبات خلال الأربع أعوام الماضية، أدت إلى زيادة الدين الداخلي بقيمة 600 مليار”.
وأضاف “أرجو من كل مواطن بيحب مصر يتوقف قدام الكلام ده، إزاي هزود المرتبات من غير زيادة في الموارد”، مؤكدًا “لازم نبقى عارفين كويس أوي، كل حاجة تأثيرها إيه على مصر، لو إحنا خدنا القرار الغلط”.
كما تابع الرئيس: “مصر أسرة كبيرة، وأي أسرة بتصرف بتشوف الموارد بتاعتها وبعدين بترتب مصروفاتها على أساسه”، مشيرًا إلى أن وصول الدين إلى 97% من الناتج المحلي، أمر لا يمكن السكوت عليه، ولا بد من معالجته.
وشدد السيسي، “الجميع مسؤول عن إنعاش الاقتصاد، نحتاج إلى ضبط الاقتصاد والإنفاق وضبط للدعم حتى يصل لمستحقيه، ومن يحتاجه بالفعل”.

مدير تحرير موقع “وناسة مصرية” ويعد أحد مؤسسي الموقع ، مسئول عن الاشراف على جميع الاقسام حاصل على بكالوريوس إعلام عين شمس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي : تسريب الامتحانات لن يتكرر.. وإعادة النظر في نظام امتحانات الثانوية العامة

السيسي : تسريب الامتحانات لن يتكرر.. وإعادة النظر في نظام امتحانات الثانوية العامة

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمة خلال حفل إفطار الأسرة المصرية أن موضوع تسريب ...

z35W7z4v9z8w
Menu Title