الرئيسية | اخبار عاجلة | مليارات الدولارات الامريكية ستنهال على مصر في القريب العاجل

مليارات الدولارات الامريكية ستنهال على مصر في القريب العاجل

مليارات الدولارات الامريكية ستنهال على مصر في القريب العاجل

الرئيس الامريكي أوباما

لماذا رفض “أوباما” الذكي تمرير قانون معاقبة السعودية في أحداث 11 سبتمبر
منذ ايام قليلة مضت أصدر الكونجرس الأمريكي مشروع قانون يتيح لأقارب ضحايا هجمات 11 سبتمبر مقاضاة السعودية ودعا للتصويت علية فقام الرئيس اوباما بعمل “فيتو” ضد القرار ورفض مجلس الشيوخ الفيتو نفسه بالأغلبية وبعد ساعات رد الكونجرس بالأغلبية بالرفض أيضا.
وصف الرئيس الأمريكي باراك أوباما، تصويت مجلس الشيوخ والكونجرس بإسقاط الفيتو الذي استخدمه ضد تشريع يسمح لأقارب ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة الحكومة السعودية بـ”الخطأ والسابقة الخطيرة”.
وقال أوباما خلال مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الإخبارية، في أول تعليق على تمرير القانون وفي إشارة إلى الدعاوى القضائية المحتملة: “إذا ألغينا فكرة الحصانة السيادية هذه فإن رجالنا ونساءنا من العسكريين حول العالم قد يرون أنفسهم عرضة لخسائر متبادلة”.
“قد يرون أنفسهم عرضة لخسائر متبادلة” هذه المقولة الذكية من أوباما توضح مدى الخسارة الكبيرة والفادحة لأمريكا لو سمحت لنفسها بمقاضاة السعودية في أحداث سبتمبر وتكمن الخسارة في المليارات التي تستثمرها السعودية في أمريكا والتي تبلغ 700 مليار أرصدة سعودية في الولايات المتحدة،
وإن لم تتراجع أمريكا سيؤدي ذلك إلى أنهيار التحالف الاستراتيجي بين السعودية وأمريكا، لكن السؤال الذي يطرح نفسة : أين ستذهب هذه الاموال الضخمة والاستثمارت الرهيبة بعد أن تسحيها السعودية من أمريكا؟
والاجابة هي : ستذهب هذه الاموال والاستثمارات الضخمة الى مصر أم الدنيا ، فهل مصر مستعدة لاستثمار هذه الاموال الضخمة؟ لذا يجب علينا التحول جديا في تغيير قوانين الاستثمار حتى نعطى الأطمئنان للاستثمار السعودي أن ينمو ويجد أرضا خصبة على ضفاف النيل.

قانون (جاستا) «العدالة ضد رعاة الإرهاب»، والذي يسمح لأهالي ضحايا تفجيرات 11 سبتمبر (أيلول) 2001 بمقاضاة السعودية ومسؤوليها.

ويعد قرار الكونجرس «سابقة خطيرة» وله أبعاد سياسية واقتصادية وأمنية على أمريكا والسعودية. وتعدى الرفض السعودي للقانون، مرحلة انتقاده، ووصل إلى تهديدات سعودية بسحب استثمارات المملكة بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو تهديد يزداد خطورته، عند الإشارة إلى ما كشفته وزارة الخزانة الأمريكية ، في 15 مايو  الماضي، لأول مرة بحسب وكالة بلومبرج، بأن حجم الاستثمارات السعودية في أذون وسندات الخزانة الأمريكية، بلغ 116.8 مليار دولار بنهاية شهر مارس 2016، وهو مبلغ جعل من السعودية الدولة رقم 13 من حيث أكبر الدول الأجنبية التي تمتلك أصول سندات بالخزانة الأمريكية.

كما حذر عادل الجبير -وزير الخارجية السعودي- مرارًا وتكرارًا من تمرير هذا القانون، وقال في تصريحات صحافية سابقة، إن إقرار القانون وتعطيل الكونجرس لـفيتو أوباما «سيضر بالعلاقات طويلة الأمد بين واشنطن والرياض»، وأضاف «إن أعضاء الكونغرس الأمريكي يسيرون في اتجاه تحويل عالم القانون الدولي إلى قانون الغاب»، وتأتي تلك التصريحات لتوضح أكثر ما قد يكون قصده أوباما، بأن إقرار القانون «يفتح الباب أمام خصومات تاريخية للولايات المتحدة» .

 

مدير تحرير موقع “وناسة مصرية” ويعد أحد مؤسسي الموقع ، مسئول عن الاشراف على جميع الاقسام حاصل على بكالوريوس إعلام عين شمس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اسعار العملات

اسعار العملات الجنبية اليوم 26-05-2016 في مصر

متوسط أسعار السوق 26 May, 2016 العملة شراء بيع دولار أمريكى 8.8575 8.8794 يورو 9.8717 9.8996 ...

z35W7z4v9z8w
Menu Title