الجعفري يلوّح بإمكانية قصف مطار تل أبيب لمواجهة العدوان الإسرائيلي

نشرت في
الجعفري يلوّح بإمكانية قصف مطار تل أبيب لمواجهة العدوان الإسرائيلي

الجعفري يلوّح بإمكانية قصف مطار تل أبيب لمواجهة العدوان الإسرائيلي

الجعفري يلوّح بإمكانية قصف مطار تل أبيب لمواجهة العدوان الإسرائيلي

قال مندوب سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري أنه بإمكانية قصف مطار تل أبيب في ظل عدم وجود تحرّك دولي لمواجهة العدوان الإسرائيلي الأخير على مطار دمشق الدولي.
وذلك في كلمتة في مجلس الأمن الدولي حول الوضع في الشرق الأوسط، حيث قال بأن تمارس سوريا “حقها الشرعي في الدفاع عن النفس ورد العدوان الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي المدني بمثله على مطار تل أبيب”، ما لم يتخذ مجلس الأمن الإجراءات اللازمة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سوريا.

كما شدد الجعفري على أن القصف الإسرائيلي “انتهاك” صارخ للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ويمثل “إخلالا بمهام ولاية الأمم المتحدة على نحو يسقط شرعية الولاية هذه”.

وأشار إلى أن تقرير المبعوث الأممي إلى المنطقة نيقولاي ملادينوف لم يتضمن أي “إدانات واضحة للعدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية”، وضرب مثالا قصف إسرائيل “بصواريخ موجهة الأراضي السورية بما فيها مطار دمشق الدولي المدني من فوق الأراضي اللبنانية والأراضي الفلسطينية المحتلة وبحيرة طبريا في الجولان السوري المحتل”.

واتهم الجعفري مجلس الأمن بالإخفاق على مدى عقود في تنفيذ قراراته بشأن سوريا “في ضوء الموقف الأمريكي البريطاني الفرنسي الشريك والداعم لكيان الاحتلال الإسرائيلي في أعماله العدوانية”.

وأخيرا أكد الجعفري أن استعادة الجولان السوري المحتل “حق ثابت لسوريا لا يخضع للتفاوض أو التنازل ولا يسقط بالتقادم”، مشيرا إلى أن الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من الجولان حتى خط الرابع من يونيو 1967 هو أمر واجب التطبيق.

إقرأ أيضا  اسم الله الأعظم الذي إذا دُعي به أجاب وإذا سُئل به أعطى

وفي تعقيب من رئيس الوزراء الاسرائيلي في تدوينة له على حسابه الشخصي تويتر حيث قال “بدلا من التدخل في الانتخابات, من الأفضل لسليماني أن يفحص أوضاع القواعد الإيرانية التي هو يحاول إنشاءها في سوريا، سياستنا واضحة ولن تتغير. نحن مصممون على منع التموضع العسكري الإيراني بسوريا الموجه ضد دولة إسرائيل”.

كما قال أيضا “إيران تريد أن تطوقنا. الإيرانيون أقامواحصنا أماميا في لبنان بواسطة حزب الله وأقاموا حصنا جنوبيا في قطاع غزة يدعم من قبل حماس والجهاد الإسلامي والآن يريد الإيرانيون إقامة حصن ثالث على حدودنا في الجولان من خلال تموضع الجيش الإيراني في سوريا”.

 


SEO, Internet Marketing, Search Engine Optimization, Search Engine Marketing by www.websquash.com
العسل الملكي - asalmalaky.blogspot.com

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.