الرئيسية | أرشيف الوسم : الصرف الصحى

أرشيف الوسم : الصرف الصحى

البنك الأوروبى يوافق على تمويل مشروعات الصرف الصحى بــــ84 قرية بالفيوم

wanasahonline-10-052017-sslksmnvhfgtr-939383764656328822 البنك الأوروبى يوافق على تمويل مشروعات الصرف الصحى بــــ84 قرية بالفيوم

البنك الأوروبى يوافق على تمويل مشروعات الصرف الصحى بــــ84 قرية بالفيوم

تطهير بحيرة قارون وتحسين المياه بها واستغلالها سياحياً
موافقة مبدئية على تمويل مشروع صرف صحى لشرق الدلتا
خط السكة الحديد العين السخنة / العاصمة الإدارية الجديدة / 6 أكتوبر / العلمين الجديدة

حضر الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية اجتماعات مجلس المحافظين الخاص بالبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، والمُنعقدة اليوم في قبرص، بهدف التفاوض على تمويل عدد من المشروعات، خاصة مشروعات الصرف الصحى.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى: بالتنسيق مع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وفريق العمل بالوزارة، تم عقد لقاء على هامش الاجتماع، مع نائب رئيس البنك للتنمية المستدامة، والمدير التنفيذي لمنطقة شرق البحر المتوسط، وتمت الموافقة على تمويل مشروعات الصرف الصحى لـ84 قرية بمحافظة الفيوم، ويهدف المشروع لتطهير بحيرة قارون، وتحسين المياه بها، بما يسمح باستغلالها سياحياً الاستغلال الأمثل، والحفاظ على الوضع البيئي بها، حيث كانت هذه القرى تصب على مصارف تؤدي فى النهاية لبحيرة قارون.

وأشار الوزير إلى أن تمويل المشروع بنحو 200 مليون يورو، وأكد مسئولو البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أنهم جاهزون لتوقيع اتفاقية المشروع فى الوقت الذي تحدده الحكومة المصرية.

وأوضح وزير الإسكان أنه تمت مناقشة مشروعين مهمين آخرين مع مسئولي البنك، الأول هو مشروع الصرف الصحى الذي يستهدف تطهير المياه ببحيرة المنزلة بمعالجة نحو 5 ملايين م3 في اليوم، والذي يخدم كل منطقة شرق الدلتا (مصارف حادوس، وبحر البقر)، وأبدى مسئولو البنك موافقة مبدئية على تمويل المشروع مع إنهاء الدراسات التفصيلية.

وأضف الدكتور مصطفى مدبولى: المشروع الثانى هو خط السكة الحديد الذي يربط العين السخنة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة 6 أكتوبر، وانتهاء بالعلمين الجديدة، والذي سيتم تنفيذه بالتنسيق مع وزارة النقل والجهات المعنية الأخرى، حيث أبدى مسئولو البنك اهتماماً شديداً بالمشروع، مشيرين إلى أنهم على استعداد لتمويله مع الحكومة المصرية بمجرد الانتهاء من الدراسات التفصيلية.

وزارة الإسكان تعرض تحديات قطاع مياه الشرب والصرف الصحى فى مؤتمر دولى بواشنطن

Wanasahonline-22-04-2017-skmnhfgrte-03938387744 وزارة الإسكان تعرض تحديات قطاع مياه الشرب والصرف الصحى فى مؤتمر دولى بواشنطن

وزارة الإسكان تعرض تحديات قطاع مياه الشرب والصرف الصحى فى مؤتمر دولى بواشنطن

أفاد المركز الإعلامي لوزارة الأسكان أن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية خلال مشاركته فى الاجتماعات التي تنظمها منظمة الصرف الصحي والمياه للجميع، بالتعاون مع اليونيسيف “منظمة الأمم المتحدة للطفولة”، بالعاصمة الأمريكية واشنطن استعرض ومسئولو قطاع المرافق خلال المناقشات التحديات التى تواجه قطاع مياه الشرب والصرف الصحي بجمهورية مصر العربية وكذا ما تم إنجازه وتنفيذه من مشروعات حتى الآن وذلك بحضور مسئولى نحو 42 دولة على مستوى العالم.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى: إن نسبة تغطية مياه الشرب علي مستوى الجمهورية حالياً تصل لحوالي96% (نسبة التغطية على أساس إتاحة المياه من خلال الشبكات)، موضحاً أن عدد الاشتراكات الحالية، تتعدى 14 مليون مشترك.

وبشأن خدمات الصرف الصحى أشار وزير الإسكان إلى أن نسبة تغطية الصرف الصحي على مستوى الجمهورية حالياً تصل لحوالي 56% (طبقاً لتعداد السكان المخدوم)، مقسمة كالتالى: 83% على مستوى الحضر (189 مدينة من إجمالي 227 مدينة)، و15 % على مستوى الريف (687 قرية و190 تابعاً من إجمالي 4700 قرية)، ويجرى توصيل الصرف الصحى حاليا لـ19 % من القرى(896 قرية و115 تابعاً)، ويبلغ عدد الاشتراكات 7.4 مليون مشترك، وذلك طبقاً لأعداد المدن والقرى(نسب التغطية بناء على الاتصال بشبكات الصرف الصحي وأنظمة المعالجة).

وقال الدكتور مصطفى مدبولى: تم إعداد الخطة الاستراتيجية للصرف الصحي في المناطق الريفية بهدف توفير إمكانية الوصول إلى شبكات الصرف الصحي بما يكفي من معالجة المياه المستعملة لسكان الريف بحلول عام 2037، ومن المقرر أن يرتفع عدد سكان الريف الذين يتمتعون بخدمات الصرف الصحي المستدامة من 53 مليون نسمة في عام 2017 إلى 79 مليون نسمة بحلول عام 2037.

وبشأن التحديات التى تواجه قطاع مياه الشرب والصرف الصحي، أوضح الوزير أن هذه التحديات تتمثل فى: الفجوة التمويلية، والفجوة بين الإيرادات والمصروفات، ومشكلة نسبة تغطية صرف صحي القرى، وتأمين وصول مياه الشرب للمحافظات الحدودية، مؤكداً أن الوزارة تعمل جاهدة على مواجهة هذه التحديات التى تواجه قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بتطوير سياسات القطاع والعمل على حل جميع المحاور، وتوفير مصادر تمويل، ووضع خطط زمنية للمشروعات لإنهائها فى وقت أقل من المخطط، وسرعة توفير الخدمة للمواطنين.

وأشارت المهندسة راندة المنشاوى، وكيل أول الوزارة، والمشرف على قطاع المرافق، إلى أن وزارة الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تدير قطاع مياه الشرب والصرف الصحي بالجمهورية، من خلال الجهات التالية: الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، والتى تتولى التشغيل والصيانة والإحلال والتجديد، والجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحي بالقاهرة الكبرى والإسكندرية، والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بباقي المحافظات، حيث يتوليان المشروعات الاستثمارية، إضافة إلى الجهاز التنظيمي لمياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، والذى يتولى تنظيم ومراقبة جودة خدمات مياه الشرب والصرف الصحى وتحديد التعريفة.

وأضاف المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى:لدينا 2705 محطات مياه، مقسمة كالتالى: 222 محطة سطحية كبيرة، و814 محطة سطحية صغيرة، و1629 محطة إرتوازية، و40 محطة تحلية، حيث إن مصادر المياه منها 88.4% سطحي، و11.3%إرتوازي، و0.3% تحلية، وتبلغ الطاقة الإنتاجية حوالى 25 مليون م3/ يوم (9.1 مليار م3/سنة)، مشيراً إلى أن شبكات المياه بطول 156 ألف كم، وعدد روافع مياه الشرب تبلغ 515 رافعاً.

وأوضح أن لدينا 400 محطة معالجة للصرف الصحى، مقسمة إلى 17% معالجة ابتدائية، و81%معالجة ثانوية، و2% معالجة ثلاثية، بجانب 2324 محطة رفع، ويصل طول الشبكات إلى 43 ألف كم، وتبلغ الطاقة الفعلية للمعالجة 10.5 مليون م3/يوم (3.8 مليار م3/ سنة).

وقال الدكتور سيد إسماعيل، مستشار الوزير لقطاع المرافق: إن مشاركة وزارة الإسكان فى هذا المؤتمر مهمة جدا، حيث حضرت وفود عالية المستوى لنحو 42 دولة، على مستوى العالم، لمناقشة الملفات المتعلقة بالخدمات المستدامة لمياه الشرب والصرف الصحى، وسبل تحسين هذه الخدمات، للحد من التلوث، وتعظيم الفائدة للموارد المتاحة لدى الدول.

وأوضح أن الدولة تضع على أجندة أولوياتها حاليا ملف صرف صحى القرى، والاتجاه نحو التخطيط المتكامل بين القطاعات المختلفة، فمن الجدير بالذكر أن هناك توجها حاليا نحو المشروعات المتكاملة فيما يتعلق بمعالجة مياه الصرف الصحى، وذلك بالتنسيق بين وزارة الإسكان، والوزارات المعنية الأخرى، مثل الرى والبيئة، وذلك بهدف الحد من تلوث المصادر المائية، والحفاظ على هذه الموارد، والعمل على تنميتها.

وأكد الدكتور سيد إسماعيل، أن الاجتماعات أكدت على أهمية الاتجاه نحو اللامركزية لتوصيل وإدارة خدمات الصرف الصحى، وكذا الاتجاه نحو الحلول منخفضة التكاليف، لتعظيم الفائدة من الموارد المتاحة للدول.

وزارة الزراعة: الانتهاء من 5732 وحدة بالإسكان الاجتماعى بأسوان

wanasahonline-29-01-2017-sskskdjjhd-093934984847jhg4236 وزارة الزراعة: الانتهاء من 5732 وحدة بالإسكان الاجتماعى بأسوان

وزارة الزراعة: الانتهاء من 5732 وحدة بالإسكان الاجتماعى بأسوان

أكد الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية أن هناك عدداً كبيراً من المشروعات المختلفة التى تنفذها وزارة الإسكان فى محافظة أسوان فى قطاعات الإسكان، والمرافق والطرق.

ففى مشروع الإسكان الاجتماعى قال وزير الإسكان: تم الانتهاء من تنفيذ 3592 وحدة ويجرى تنفيذ 1384 وحدة، وطرح 408 وحدات، بمناطق: الصداقة الجديدة، ودراو، ونصر النوبة، وإدفو، وكوم إمبو، بينما تم الانتهاء من تنفيذ 2140 وحدة، ويجرى تنفيذ 1880 وحدة أخرى، بمدينة أسوان الجديدة، إضافة إلى تنفيذ 612 وحدة بمدينة توشكي الجديدة.

وحول مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى التى يجرى تنفيذها بالمحافظة، أضاف الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: يجرى تنفيذ مشروع توسعات محطة مياه جبل شيشة (أسوان)، بطاقة 69/136 ألف م3/يوم، بتكلفة 120 مليون جنيه، حيث إن المرحلة الأولى (الحالية) بطاقة 69 ألف م3 / يوم، وتخدم مناطق (طريق السادات – مساكن المحمودية – الصداقة القديمة والجديدة – السيل – طريق السماد – الكرور)، بمدينة أسوان، بينما يجرى العمل بالمرحلة الثانية، لرفع الطاقة إلى 138 م3 / يوم، لخدمة مناطق الشلال – قرى أبو الريش قبلي وبحري والأعقاب وجزء من مشروع الصداقة الجديدة والأوقاف، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذه فبراير المقبل، وهو فى مرحلة التشغيل التجريبى، ومشروع توطين النوبيين بوادى كركر، حيث تم تسليم المشروع بالكامل ما عدا محطة المعالجة، بتكلفة 197 مليون جنيه، ومحطة صرف صحى أبوسمبل السياحي، حيث تم تسليم المشروع بالكامل (شبكات انحدار وخطوط طرد وعدد خمس محطات رفع) ومتبقي محطة المعالجة، بتكلفة 110 ملايين جنيه، ومشروع صرف صحي الأعقاب متضررى السيول، بتكلفة 25 مليون جنيه، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذها مارس 2017، ومشروع إحلال وتجديد لمحطتي المعالجة ( كيما 1 – كيما 2 ) والبنية التحتية لزراعة الغابة الشجرية بالمياه المعالجة بالعلاقي، وتم دخول كيما 1 الخدمة، ونهاية مارس، الانتهاء من كيما 2، ويجري اعتماد العروض الفنية لمحطة المعالجة الثلاثية، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذها ديسمبر 2017، وصرف صحي الشلال، بتكلفة 41 مليون جنيه، ويواجه المشروع اعتراض الأهالي علي محطة رفع الباتنيول، وتعديهم علي محطة رفع شيشة ببناء مبني سكني، ويتم التنسيق مع المحافظة لاستكمال المشروع، كما يجرى تنفيذ مشروع صرف صحي أبو الريش بحرى، بتكلفة 35 مليون جنيه، وصرف صحي أبو الريش قبلى، بتكلفة 84 مليون جنيه، وصرف صحي الجعافرة والطويسة، بتكلفة 44 مليون جنيه، وصرف صحي بنبان بحرى، بتكلفة 85 مليون جنيه، وصرف صحي بنبان قبلى، بتكلفة 35 مليون جنيه، وصرف صحي الرقبة، بتكلفة 35 مليون جنيه، وصرف صحي توشكى وابو سمبل، بتكلفة 70 مليون جنيه، والغابة الشجرية ببلانة، بتكلفة 90 مليون جنيه، ومحطة صرف صحى كوم امبو، بتكلفة 69 مليون جنيه، وصرف صحي الكاجوج بتكلفة 70 مليون جنيه، وصرف صحي العتمور قبلى، بتكلفة 34 مليون جنيه، وصرف صحي العتمور بحري، بتكلفة 35 مليون جنيه، وصرف صحي المنشية الجديدة، بتكلفة 44 مليون جنيه، ومحطة صرف صحى البصيلية، بتكلفة 83 مليون جنيه، وصرف صحى السباعية، بتكلفة 25 مليون جنيه، وصرف صحى الرديسة قبلى، بتكلفة 60 مليون جنيه، وصرف صحي المويسات، بتكلفة 30 مليون جنيه، وصرف صحي الكلح شرق، بتكلفة 70 مليون جنيه، وصرف صحي المحاميد، بتكلفة 40 مليون جنيه، موضحاً أن بعض هذه المشروعات تواجه بعض العقبات، وتعمل الوزارة على حلها لإنهاء المشروعات بأقصى سرعة.

وحول ترفيق الإسكان القومي والإسكان الاجتماعي بمنطقة الصداقة، أشار وزير الإسكان إلى أنه تم إحلال وتجديد 5 روافع لتغذية 5 مناطق لإسكان الشباب ودخلت الخدمة، ومازالت كمية المياه غير كافية فى 3 مناطق، ويجرى نهو خزان المحمودية وخط مياه ناقل ويتم ضخها في منطقة الصداقة في أوقات الذروة لحل مشكلة نقص المياه، كحل عاجل، أما الحل الدائم فهو إنهاء مشروع توسعات محطة مياه جبل شيشة بطاقة 68 الف م 3/ يوم بتكلفة 120 مليون جنيه، والتى ستنتهى قريباً.

وبشأن ترفيق منطقة الصداقة بالصرف الصحي، أوضح الوزير أنه بالنسبة لترفيق عمارات الأوقاف 2.1 بمنطقة الصداقة الجديدة، لتوصيل الصرف الصحي لـ4920 وحدة سكنية، بتكلفة 25 مليون جنيه، فقد تم الإنتهاء من شبكات الإنحدار، ويجرى الإعداد لبدء تجارب التشغيل لمحطات الرفع، وتم الانتهاء من خطوط الطرد ويجري عمل التجارب اللازمة، وبالنسبة لترفيق وحدات الإسكان الاجتماعي بمنطقة الصداقة الجديدة، لتوصيل مرافق الصرف الصحي لـ2832 وحدة سكنية، بتكلفة 38 مليون جنيه، فقد تم الانتهاء من تركيب الخطوط والمطابق بفرعات الدخول، ويجري الإعداد لبدء تجارب تشغيل محطات الرفع، وبالنسبة لخطوط الطرد (خطى طرد فرعيين تم الإنتهاء من تركيب المواسير وجار تجميع الغرف وإجراء التجارب – خط طرد رئيسي قطر 630 مم طول 8.3 كم يجري العمل به بالتتابع مع ما يتم إستلامه من الطريق الشرقي والمنفذ بواسطة جهاز تعمير جنوب الصعيد).

وبالنسبة لمشروعات الطرق بالمحافظة، أكد وزير الإسكان أنه يجرى تنفيذ المرحلة الأولى من الطريق الاقليمى الشرقى حول مدينة أسوان، بطول 8 كم بداية من تقاطع الطريق مع طريق أسوان/ حلايب لخدمة التجمعات السكنية غرب الطريق بنسبة تنفيذ 60% (يجرى تنفيذ جسر الطريق وتم تسليم 4.2 كم من الجسر للهيئة القومية للبدء فى خط الطرد لحى الصداقة من إجمالي 5.2 كم مطلوبة لخط الطرد)، ويبدأ الطريق الشرقى من طريق أسوان / حلايب وحتى كوبرى اسوان الملجم بطول 23 كم، ويتكون من اتجاهين كل اتجاه حارتين مروريتين.

وبشأن قرى الظهير الصحراوى بمركز نصر النوبة والبيوت البدوية بوادي كركر، قال الدكتور مصطفى مدبولى: يجرى تنفيذ 100 بيت شاملة المرافق بمساحة تتراوح من 150 إلى 200 م2 للبيت والمبانى على مساحة 65 م2 (غرفتى نوم – صالة معيشة – مطبخ – حمام – حوش سماوى – أسوار خارجية )، و7 مبانى خدمية ( مسجد – وحدة صحية – مخبز – محلات تجارية – مدرية تعليم أساسى – بريد وسنترال – مبنى اجتماعى )، و100 بيت ريفى شاملة المرافق إمتداد للقرية الأم بقرية وادى العرب، و50 بيتاً ريفياً شاملة المرافق إمتداد للقرية الأم بقرية أبوسمبل، والمرحلة الثالثة من تسكين أهالى النوبة بمنطقة وادى كركر، وبها 184 بيتاً نوبياً شاملة المرافق، ومزرعة نموذجية بوادى كركر، وتشمل زراعة مساحة (100) فدان بالفواكه والنخيل المثمر بجانب اقامة (165) صوبة زراعية، موضحاً أن محطة الخدمة الإقليمية بوادى كركر جاهزة للافتتاح، وتشمل مواقف للأتوبيسات وسيارات النقل وموتيل ومسجد و(10) محال تجارية ودورات مياه.

وعن موقف التخطيط العمراني بالمحافظة، أضاف وزير الإسكان: أولاً موقف القرى التابعة لمحافظة أسوان: تم إعداد المخططات الاستراتيجية العامة لعدد 86 قرية واعتماد أحوزتها العمرانية، وتم اعتماد المخططات الاستراتيجية لعدد 54 قرية من هذه القرى بالقرار الوزارى رقم 55 لسنة 2015، وتم اعتماد المخطط التفصيلى لقريتين من هذه القرى ضمن القرى الأكثر احتياجا، وثانياً بالنسبة لموقف العزب والكفور والنجوع التابعة لمحافظة أسوان، فيبلغ إجمالى عدد العزب والكفور والنجوع التابعة للمحافظة 445 عزبة وكفرا ونجعا، وقامت الهيئة بالانتهاء من إعداد مقترحات الأحوزة العمرانية لعدد 174 عزبة وكفرا ونجعا تمهيداً للعرض على اللجنة الدائمة المختصة باعتماد الأحوزة العمرانية لمدن وقرى الجمهورية، ويجري إعداد دراسات ومقترحات الأحوزة العمرانية لعدد 271 عزبة وكفرا ونجعا أخرى.

مصدر الخبر: المستشار الاعلامى لوزير الزراعة

Menu Title