الرئيسية | أرشيف الوسم : Change.org

أرشيف الوسم : Change.org

يوم 19 ديسمبر المقبل .. اليوم المنتظر في تاريخ أمريكا .. فماذا سيحدث ؟

wanasahonline-14-11-2016-sj يوم 19 ديسمبر المقبل .. اليوم المنتظر في تاريخ أمريكا .. فماذا سيحدث ؟

يوم 19 ديسمبر

فاز رجل الأعمال ومرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب في 8 نوفمبر الجاري في انتخابات “المجمع الانتخابي” التي حسمت صاحب منصب الرئيس إلا أنه يبدو أنه مازال يحول بينه وبين المقعد الرئاسي يوم 19 ديسمبر المقبل قبل أدائه لليمين الدستورية في 20 يناير 2017 لصالح المرشح الديمقراطية هيلاري كلينتون.
هيلاري.. هي الفائز الحقيقي بانتخابات 8 نوفمبر الرئاسية فالفرز النهائي لصناديق الاقتراع أوضح أمس أنها حصلت على 47.7% من الأصوات مقابل 47.1 % لترامب وبالأرقام انتخبها 60 مليونًا و470 ألفًا من الأميركيين، هم أكثر بنصف مليون تقريبًا.

 

يوم التغيير في أمريكا يوم 19 ديسمبر المقبل
فقد أوضح موقع “العربية. نت” أن الأزمة تكمن في أن “المجمع الانتخابي” المكون من 538 مندوبًا يمثلون 50 ولاية ويقرّون انتخاب من يحصل على أصوات 270 منهم أعطى لترمب 306 ولهيلاري 232 صوتا فكان هو الفائز دستوريًا وهي الرابحة شعبيًا.
وتجري انتخابات المجمع الانتخابي على أن تتوزع الأصوات على الولايات طبقًا لعدد سكان كل ولاية وقوتها الاقتصادية وهو لا يصوّت مباشرة لأي مرشح بل تتحول أصوات مندوبيه للمرشحين طبقًا لفوزهم بالولايات فحين يفوز أحدهم بأصوات سكان ولاية نيويورك مثلًا، تصبح أصوات المجمع الانتخابي الممثلة نيويورك من نصيبه حتى لو فاز بفارق صوت شعبي واحد فقط إلا أن على ممثلي نيويورك في “المجمع الانتخابي” أن يقرّوا هذه الحالة عبر تصويت آخر يقومون به شخصيًا بعد 40 يومًا وهو تصويت نهائي يقرّ به المندوبون النتيجة نفسها عادة كي لا يعاكسون رغبات سكان الولاية التي يمثلونها.

 

كيف ستفوز هيلاري كلينتون بأنتخابات الرئاسة فى يوم 19 ديسمبر المقبل

فلو أن المندوبين في “المجمع الانتخابي” على تغيير أصواتهم التي انتقلت تلقائيًا إلى ترامب من الولايات التي فاز بها، وعدد مندوبيها هو أكبر من عدد مندوبي الولايات التي فازت بها هيلاري، لذلك فاز بالتحول التلقائي لأصوات أولئك المندوبين إليه، لا بتصويتهم له مباشرة، إلا أن عليهم أن يدلوا بأصواتهم شخصيًا ومباشرة يوم 19 ديسمبر، حيث يمكن لبعضهم أن يعاكس رغبة ولايته ويغير صوته ليصبح لصالح هيلاري، فإذا قام 38 منهم فقط بنقل أصواتهم من ترمب إليها، يصبح مجموعها 270 صوتًا، فيما تقل حصة ترمب من 306 حصل عليها تلقائيًا يوم الانتخابات لتصبح 268 صوتًا، فيصبح “الرئيس المنتخب” خاسرًا للانتخابات.
ولفت موقع “العربية. نت” أن الحملة الهادفة لجمع 4 ملايين و500 ألف توقيع جذبت حتى أمس 3 ملايين عبر موقع Change.org بموقع شبكة Fox News التليفزيونية الأميركية وهو من إعدادها وقالت فيه إن موقعًا آخر اسمه Faithlessnow.com يجمع أيضًا توقيعات الراغبين بتحريض الممثلين في “المجمع الانتخابي” للولايات التي فاز بها ترامب على تغيير أصواتهم التي حصل عليها تلقائيًا حين فاز شعبيًا بتلك الولايات، بحيث يتم تغييرها لصالح هيلاري كلينتون،

وهي مهمة صعبة لأن المندوبين لن يسبحوا ضد التيار ويمنحوا أصواتهم لمن لم تصوّت له ولاياتهم كما أن على الواحد منهم دفع غرامة ليست كبيرة لتعديله صوته وهي ليست مشكلة لأن المناصرين لهيلاري أعلنوا عن رغبتهم بدفعها عن المغيّر صوته لصالحها.

سقوط ترامب … 3 ملايين أمريكي يوقعون على عريضة تطالب بتنصيب هيلاري كلينتون

Wanasahonline-13-11-2016-skjshfgrt-383737735f9 سقوط ترامب ... 3 ملايين أمريكي يوقعون على عريضة تطالب بتنصيب هيلاري كلينتون

سقوط ترامب … 3 ملايين أمريكي يوقعون على عريضة تطالب بتنصيب هيلاري كلينتون

وقع أكثر من 3 ملايين أمريكي على عريضة تطالب المجمع الانتخابي الأمريكي بتنصيب مرشحة الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون رئيسة للولايات المتحدة عوضا عن دونالد ترامب.
وورد في العريضة التي نشر موقع “Change.org” طبقا لما ورد بتقرير موقع “روسيا اليوم” نسخة عنها أن “كلينتون حصلت في الانتخابات على العدد الأكبر من أصوات الناخبين الأمريكيين، وأن السبب الوحيد لفوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب نجاحه في نيل أصوات أغلبية المندوبين”.
واعتبر أصحاب العريضة أن منح الرئاسة لكلينتون لا يزال متاحا “نظرا لعدم أهلية ترامب لقيادة البلاد وكذبه وعفويته وافتقاره للخبرة المطلوبة”.
جدير بالذكر أن النظام الإنتخابي الأمريكي يترك لما يعرف بالمجمع الانتخابي الذي يضم مندوبي الولايات الأمريكية اختيار رئيس البلاد بعد انقضاء الانتخابات وفوز مرشح على آخر.
قال الموقع أن دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري نال في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها الولايات المتحدة في الـ8 من نوفمبر أصوات 290 عضوا فى المجمع الانتخابي الأمريكي متقدما بذلك على هيلاري كلينتون، مرشحة الحزب الديمقراطي التي استحوذت على أصوات 218 عضوا.
ورغم الفارق الكبير بين المرشحين في عدد الأصوات تفوقت كلينتون على خصمها ترامب بفارق بسيط فى التصويت الشعبي وحصلت على 47.6% من الأصوات مقابل 47.5% لترامب.
وحظي دونالد ترامب بأصوات أغلبية الناخبين في 29 ولاية من أصل 50، فيما لم تتمكن كلينتون من الفوز إلا في 21 ولاية، حيث يعتمد النظام الانتخابي فى جميع الولايات على مبدأ “الفائز يحصل على الكل” أي على أصوات جميع المندوبين عن الولاية في المجمع الانتخابي، الذين سيتممون في الـ19 من ديسمبر المقبل إجراءات تسمية الرئيس الأمريكي النهائية.

Menu Title